المشاريع

تعمل شركة تطوير للمباني منذ إنشائها على توفير المباني التعليمية (المدرسية) من بداية مرحلة التصاميم الهندسي والإشراف واستلام المشاريع، والتأكد من توفير بيئة تعليمية آمنة ذات جودة عالية، حيث تعمل على إدارة (271) مشروعا يضم (553) منشأة تشمل (مباني مدرسية وصالات رياضية)، بالإضافة إلى مرافقها المختلفة من مقاصف ومساكن حراس وملاعب عشبية وساحات خارجية تستوعب (255,000) طالب وطالبة في كلٍ من مدينة الرياض وجدة ومكة المكرمة.

وتسعى الشركة إلى بناء منظومة فاعلة وبيئة داخلية عالية الأداء بمعايير عالمية لتوفير أنشطة رياضية وثقافية واجتماعية لتنمية المواهب، وتشمل المباني التعليمية والصالات متعددة الأغراض والملاعب العشبية. وتشكل الصحة والسلامة أهم ركائز وأهداف الشركة، وذلك من خلال توفير الخدمات الصحية في جميع المباني التعليمة، من خلال إقامة عيادة طبية في كل مبنى مدرسي، وتوفير غرف للاجتماعات والمسارح المجهزة بأحدث التقنيات الصوتية لخدمة آلأنشطة التربوية والاجتماعية والوطنية والترفيهية للمباني التعليمية. بالإضافة إلى توفير معامل ومختبرات علمية مجهزة بأحدث التقنيات ومعامل الحاسب الآلي.

• للشركة سجل حافل بالعمل وفقاً للمعايير العالمية في السلامة المهنية والجودة وسرعة الإنجاز:
     o تنفيذ مشاريع إنشاء مباني تعليمية في وقت قياسي (12) شهر.
     o إتمام أكثر من (24,5) مليون ساعة عمل بدون أي حادث يُعطل العمل.

كما عملت الشركة على تصميم وتنفيذ وتجهيز مكتب مقر وزارة التعليم بمدينة جدة وصيانته، وكذلك التعاقد والإشراف على مشاريع الصيانة والتشغيل والنظافة للمباني التعليمية بعدة مدن حول المملكة.
ومنذ منتصف العام 2017 بدأت الشركة بتنفيذ (7) مشاريع متخصصة ضمن مبادرات برنامج التحول الوطني 2020، وتشمل جذب الاستثمارات الخاصة لتمويل إنشاء المباني التعليمة وتطوير برامج حاضنات ورياض الأطفال، وتحسين وسائل الأمن والسلامة في المباني المدرسية، وبرنامج أندية الحي الترفيهية التعليمية.
كما تقوم الشركة أيضاً بتطوير برامج استثمارية وتقديم سلسلة من الخدمات والمهام لصالح وزارة التعليم تشمل برنامج دعم قطاع مباني التعليم الأهلي والأجنبي وبرنامج إدارة استثمار الأصول التي تملكها الوزارة.




مواقع المشاريع